واستفاد من برنامج الأبواب المفتوحة للمجلس الدستوري طلبة الدراسات العليا لكليات الحقوق بجامعات الجزائر تمنراست وكذا الأغواط الشلف وخميس مليانة ووهران بالاضافة الى طلبة المدرسة العليا للعلوم السياسية.

وبعد ان طاف الطلبة بمختلف اجنحة المجلس الدستوري ومصالحه استقبل رئيس المجلس مراد مدلسي الوفد الطلابي بمكتبه حيث عبر عن "افتخاره" بوجود طلبة من جيل شباب الجزائر بالمجلس الدستوري.

وذكر مدلسي ان المجلس الدستوري الذي يحتفل بالذكرى 25 لتأسيسه "متفتح على غيره لاسيما الطلبة الذين لهم نفس اهتمامات المجلس الدستوري" وهو "القانون ودولة القانون".

وتضمن برنامج هذه التظاهرة القاء محاضرة من طرف عضو المجلس الدستوري ابراهيم بوتخيل الذي أبرز ان المشرع الجزائري وضع الرقابة الدستورية مباشرة بعد الاستقلال في دستور 1963 وكرسها ايضا في دستور 1976.

وخلص المتدخل محاضرته بالتأكيد على ان مشروع التعديل الدستوري القادم الذي أقره رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة "يحمل اقتراحات لتوسيع اخطار المجلس الى الوزير الاول واعضاء مجلس الامة ونواب البرلمان". 

من هو على الخط ؟

Nous avons 3 invités et aucun membre en ligne